قسم رصد جــودة الهواء:

جودة الهواء المحيط:

مصطلح "جودة الهواء المحيط" يعني بنوعية وحالة الهواء من حولنا. فنوعية الهواء الجيد تشير إلى الهواء غير الملوث والنقي . الهواء النقي ضروري للحفاظ على التوازن الدقيق للحياة على كوكبنا - وليس فقط بالنسبة للانسان، ولكن يشمل أيضا للحيوان والنبات والماء والتربة. أما نوعية الهواء غير الصحية هو نتيجة لعدد من العوامل، بما في ذلك الانبعاثات من المصادر المختلفة ، سواء كانت طبيعية (البراكين والزلازل) أوالتي يتسبب فيها الإنسان (وسائل النقل، المصانع، محطات توليد الكهرباء). وتسوء نوعية الهواء عندما تصل الملوثات إلى تراكيز عالية بما يكفي لتشكل خطرا على صحة الإنسان و / أو البيئة.

ملوثات الهواء المحيط:

إن من أهم ملوثات الهواء والتي لها أثار صحية وبيئية هي خمس ملوثات: غاز الأوزون الأرضي (O3) ، وثاني أكسيد الكبريت (SO2) ، وثاني أكسيد النيتروجين (NO2) ، ودقائق الغبار (PM)،  و أول أكسيد الكربون (CO).

رصد جــودة الهواء المحيط:

تعـتبر مراقـبة جودة الهـواء المحيط من الأولويات التي منحتها الدولة أهـمية قصوى، وذلك لما يشكله هذا الموضـوع من أثر بالغ على صحـة الإنسان وبيئتـه التي يعيش فيها، لذا يقوم المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل بمراقبة جودة الهواء بصفة مستمرة عن طريق شبكة مراقبة جودة الهواء مكونة من عدد من محطات لرصد مستوى ملوثات الهواء. تم تشييدها إما في المناطق الحضرية البعيدة بشكل كاف عن المواقع الصناعية أو في المناطق الحضرية القريبة من حركة المرور أو بالمناطق الصناعية. وعليه فإن الهدف من هذه الشبكة دراسة وتقييم جودة الهواء بالامارات الشمالية وتحديد المناطق الأكثر تلوثا ووضع الخطط والحلول اللازمة للحد من هذا التلوث واستخدام الطرق المختلفة لخفض معدلات التلوث مستقبليا.

أولاً: شبكة رصد جودة الهواء الالكترونية:

يقوم المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل بإدارة شبكـة ألكترونية متخصصة برصد ملوثات الهـواء بالامارات الشمالية (إمارة رأس الخيمة وإمارة عجمان وإمارة الشارقـة)، تتكون هـذه الشبكة من 8 محطات تحتوي على أجهـزة متطـورة تعتبر من أحدث ما توصل إليه العلم في مجال رصد تلوث الهواء وهي ذات مصـداقية ودقة عـاليتين، حيث تعمل هذه الشبكة على مدار الساعة لرصد ملوثات الهواء الأكثر تأثيراً على صحة الإنسان ويتم إرسال بياناتها ذاتياً بصفة يومية إلى الحاسوب المركزي الموجود بمكاتب المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل حيث يقوم المختصون بمراجعتها والتدقيق عليها وتحليلها وإصدارالتقارير الدورية لاحقا.

ثانياً: محطات رصد الغبار المتساقط:

يقوم المركز الوطـني للأرصاد الجوية والزلازل بجمع وقياس مسـتوى الغـبار المتسـاقط بعدة مناطق في الامارات الشمالية، حيث تم تركيب 33 جهـازاً لجمع عينات الغبار المتساقط بشكل شهري اعتمـاداً على الاتجـاه السائد للرياح التي تهـب باتجاه المناطق السكـنية من الكسـارات ومصانع الأسمـنت التي تعتبر المصدر الأكـثر إحتمالاً للغـبار، ولغرض المقارنة تم توزيع عدد منها في عدة مناطق بعيدة عن تأثير الكسارات ومصانع الأسمنت.

للوصـول الى أفضل النتائج تم اتباع طرق معـتمدة دولياً ( ASTM D-1739 ) بهدف مراقبة مستوى الغبار المتساقط على المناطق المحيطة بالكسارات ومصانع الأسمـنت، وتوفير قاعدة بيانات مستقبلية سليمـة تتيح إتخاذ القرارات التي تحد من الغبار المتساقط بتلك المناطق والغبار على الدولة بشكل عام. حيث تتبع الطرق المعتمـدة رقم: وهي من الطرق القياسية العالمية لجمع ووزن عينات الغبار المتساقط .